فضاءات للموسيقى في العالم العربي – غرفة الموسيقى

تتحول غرفة الجلوس إلى قاعة عزف. والمطبخ إلى مسرح كبير. يزدحم على الأريكة فنانون مشهورون. في حين يقدم الشباب الواعدون، بين منضدة الأريكة ورفوف الكتب، أفضل ما عندهم. أداء حي ومباشر في حيز خاص. إقتباساً لفكرة مشروع هامبورج جلسات مطبخية ، تقدم معاهد غوته في العالم العربي جلسات موسيقى عربية في حفلات عزف حية ومباشرة في حيز ضيق جداً تحت عنوان “غرفة الموسيقي” . موسيقيون شباب وفِرق ذات باع تقدّم تشكيلة واسعة من الأغاني التقليدية وحتى الروك العربي البديل. وهنا يُرجعون صدى محيطهم من خلال أشعار معاصرة ونغمات حديثة.

ومع ذلك لا تنتهي الفعالية في الدائرة الضيقة التي حصلت بها. فعلى الشاشة العنكبوتية أون لاين يمكن تحميل كل حفلة موسيقية والإستمتاع بها من جديد. وهكذا يحصل الفنانون على فرصة التعرف على جمهور واسع، وفرصة التعرف على بعضهم البعض. ففي العالم العربي – في معظم الأوقات – تطغى القيود على الحفلات الموسيقية في الفضاءات العامة، فتُنظم الحفلات في الفضاءات الخاصة وعلى صفحات الإنترنت.

تنظيم الفعاليات سيتم في أجواء خاصة، حيث الجمهور المختار بلا حاجز يفصله عن الموسيقيين. وستتوزع الحفلات على مناطق مختلفة من العالم العربي، في الإسكندرية، بيت لحم، بيروت، بغداد، القاهرة، الخرطوم، رام الله، غزة، تونس.

تم تنظيم الحفلات الموسيقية الحية في حيز ضيق وضمن فعاليات خاصة في تشكيلات شخصية، والذي يعني أنه تم إنتقاء جمهور صغير يقترب من الموسيقيين ومن العرض. في 2016 أنتج معهد غوته 37 فيديو منسيقي (على اليوتيوب وفيسبوك) ورفع أكثر من 40 ملفاً (على ساوند كلاود). تم تنظيم الحفلات في العديد من المدن في العالم العربي منها الإسكندرية وبيروت وبيت لحم وبغداد وغزة والقاهرة والخرطوم ورام الله وتونس. سينتج المعهد 30 فيديو جديداً في 2017.

يسعى معهد غوته وجلسات مطبخ هامبورج من خلال مبادرتهم المشتركة إلى تشبيك الموسيقيين مع بعضهم البعض ووضع هذه المبادرة في متناول الجمهور سواء في العالم العربي أو في ألمانيا.

أما جلسات مطبخ هامبورج، فهي مدونة فيديو، سلسلة حفلات موسيقية ومشروع أقراص مضغوطة، تمنح المنتسبين الجدد إلى المشهد الغنائي-الموسيقي، إضافة إلى فنانين معروفين منصة. ويمكن مشاهدة الجلسات على الانترنت مجاناً كأفلام فيديو، وفي قناة منفصلة على يو تيوب. أطلق هذا المشروع عام 2010 وقد بادر إليه ينز بفايفر، الذي قام حتى الآن بتقديم أكثر من 180 فناناً وفرقة فنية.

ومن خلال الشراكة مع معهد غوته يمكن الآن لموسيقيين من مصر أو لبنان أو العراق أو فلسطين أو السودان أن يكونوا جزء من هذا المشروع أيضاً. فحلقات الموسيقى الفردية متوفرة على بشكل مجاني على الإنترنت. يمكن مشاهدة الحفلات على قناة اليوتيوب أو الصفحة الإلكترونية. بدء التعاون في 2016 وسيستمر حتى نهاية 2017.

إضافتاً إلى المحتوى الرقمي ينظم معهد غوته وجلسات هامبورغ حفلات موسيقية حية تضم موسيقيين عرب وألمان في هامبورغ. منذ 2014 وهي تعج أماكن في مدينة هامبورغ بحفلات موسيقية كالحفلات الصيفية ل “جلسات مطبخ هامبورغ تعزف في الخارج”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here